ما هي قصة عائلة سليمان العتيق# من هو سليمان العتيق .. حادثة الجوف عائلة سليمان العتيق

بحمد الله وجهود رجال الأمن انكشف سر وفاة عائلة العتيق في منفذ حائل الجوف الذي كان قبل أربع سنوات. اتضح أنه بوفاة الأسرة في النفود كان فعلاً من فعل جنسية سودانية فاعلة. وزوجته وأطفاله الثلاثة، على بعد 40 كلم من منطقة الجوف في الكبير، ماتوا جميعاً. تعود أحداث هذه القصة إلى ما قبل شهرين ونصف، عندما استقل الشاب المفقود وعائلته سيارته متجهين إلى حائل عائداً من منطقة الجوف على طريق صحراوي، حيث يعمل هناك في الجيش. فيلق بإدارة سجون منطقة الجوف، وبعد خروجه من منطقة الجوف انقطع الاتصال بهاتفه وهاتف زوجته بتاريخ 27/5/1427 هـ، ولم يُعرف عن شيء. مصيرهم منذ ذلك الوقت، رغم أن أسرة حائل أبلغت الجهات المختصة مبكرا باختفائه وانقطاع التواصل معه، وبدأت فرق الدفاع المدني ((قمة المهزلة بأنواعها)) عبر مروحيات وعمليات بحث وتحري طيلة الشهرين ونصف الشهر الماضيين لم يعثر عليهم حتى الخميس 8/14/1427 هـ من قبل بعض البدو ((الرعاة))، حيث لم تنجح جهود فرق الدفاع المدني للأسف. تجد سيارته كل هذا الوقت ؟؟ !! وجدت الأسرة جميع القتلى ((ثلاثة أولاد وامرأة)) وأحد الأبناء بنت الله أعلم. تبين أنها ماتت في وقت مبكر. وتبين أنه كان ملفوفًا في بطانية ويوضع خلف المقعد الخلفي، أما الطفلان المتبقيان فتى وفتاة وجد، ومداعبتان في المقعد الخلفي، والمرأة زوجة أبيهما (سليمان رضي الله عنه). رحمه الله) ووجدت والدتهم خارج السيارة ملفوفة في عباءتها وميتة، ولا يعرف متى ماتوا على وجه التحديد. باستثناء الشاب المتوفى إذا كان البحث لا يزال مستمراً عنه ولم يكن له أثر .. ((رحم الله أهله واجعلهم رحبة في جنته الصغيرة ماتت أولاً، لذا وجدواها ملفوفة في بطانية في نهاية المقعدين الخلفيين .. الأخوة (صبي وفتاة) في المجمع الأوسط احتضنوا بعضهم البعض لأن كل واحد منهم أهان الآخر من آلام العطش والوحدة و الخوف حتى يحسم الأمر ..))

وأخبرنا أحد الأشخاص أنه كان في منزل والد المفقود (رحمه الله)) وأكد له الأخ إبراهيم، وصي منطقة حائل، أنه قادم من آل- الجوف إلى حائل وآخر اتصال لأحد زملائه كان بتاريخ 27/5/1427 هـ و ((رحمه الله)) عرف طريقة الجوف بصحراء حائل ((مثال

يده))، قال، قد مرت

منه ذهابا وإيابا أكثر من ست أو سبع مرات، لكن ما حدث له كان وجعا. نسأل الله السلام. لا يعلم عنها أحد إلا الله تعالى لأنه اتجه نحو الشرق والسبب ولماذا علمه هذا الاتجاه الخاطئ لله، حيث من المتوقع أن الطفل الذي وجد ملفوفًا خلف المقعد الخلفي قد مات وهم لا يزالون على قيد الحياة لم يمت بعد، وربما يكون موت طفله أمام عينيه من العطش قد أصابه بالجنون وجنونه لا يجعلنا وأنت في مكانه، حتى لا يعلم إلا الله تعالى ما حدث .. ولكن أسأل عن الأجهزة التي تم العثور عليها في السيارة، لماذا لم يتم استخدامها ؟؟ وحيث كان هناك جهاز معين (جارمن) أماكن عن طريق الأقمار الصناعية، وكذلك جهاز النداء المعروف باسم جهاز الصيد، والمكان الذي يوجدون فيه ليس مكانًا مخفيًا وبعيدًا عن الأنظار، ومن المعروف أن البدو جميعهم يستخدمون جهاز النداء، ولم يصدر منهم نداء استغاثة .. كما لم يتم العثور على جثة الرجل. هذه الحالة بالإضافة إلى حقيقة أنهم شربوا الماء والزيوت لها آثار كما رأيتها. واضح .. كان هناك فراش من الشعر على بعد 15 كيلومترا من مكان الحادث حسب ما يتضح من مكان الحادث. بالإضافة إلى الشيء المحير حول كسر الزجاج الأمامي للسيارة به

مع العلم أن محضر الشرطة

يذكر ان هناك مسدس الا انه لم يطلق منه رصاصة واحدة ولا يوجد اثار.

حتى لو قرصة نملة على جثث المتوفى. بدأت مروحية جوية تمشيط صحراء النفود بحثا عن المواطن المفقود منذ أكثر من شهرين. وعثرت الاجهزة الامنية على جثث زوجته وثلاثة من ابنائه امس اول من امس. وأشارت المصادر إلى أن الأربعة ماتوا من العطش ودفنوا رمالاً للمفقودين، بعد أن ضلت السيارة التي كان يقودها المفقود طريقها إلى القريات بتاريخ 25/5/1427 هـ. وبحسب التحقيقات فإن المفقود العتيق رافق زوجته الجديدة (30 عاما) وثلاثة من أبنائه من زوجته السابقة وحاول تقصير الطريق للوصول إلى الجوف وسار في طريق ترابي خالي من الحياة .. ثم فقد الاتصال بمكان عمله ومعارفه. وبعد شهر كامل من الاختفاء وعائلته أبلغ أقاربه السلطات الأمنية، وعلى الفور قامت الفرق المتخصصة بتفتيش صحراء النفود برا وجوا، لكن تعثرت جميع محاولات العثور على المفقودين.

بعد 75 يومًا من الإخطار، أفاد مواطن مقيم في النفود بوجود سيارة لاند كروزر وسط كثبان رملية، أمامها كومة من الأمتعة وجثث متحللة. هرعت الفرق المتخصصة إلى الموقع لتجد المرأة والأطفال الثلاثة في حالة تحلل كامل. وبحسب التحقيقات الميدانية فإن الوفيات حدثت بسبب العطش وارتفاع درجات الحرارة .. وعثر الأمن في السيارة على أجهزة اتصال تستخدم للتواصل أثناء الرحلات البرية. ماء الرادياتير، واتضح من تفتيش السيارة أن المرأة حاولت سقي الأطفال عن طريق الماء المبرد لكن قوتها ضاعت .. كما أن الزوج المفقود لم يحاول استخدام الأجهزة اللاسلكية التي كانت في حوزته لأسباب مجهولة ويحتمل أنها تعرضت لعيب ما.

وقالت مصادر أمنية لـ “عكاظ” إن فريق الطب الشرعي أجرى فحصا دقيقا للجثث الأربع ووجد أن الوفيات نجمت عن العطش.

وفي حادث قتل لاحق، تم تسليم جثث الأطفال الصغار إلى جدهم إلى والدهم، الذي أكد أن الحادث كان متجهًا وأن والد الزوجة سلم جثة ابنته.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن الأب المفقود ربما يكون قد دفن تحت الرمال بعد أن سلك طريقا نائيا بحثا عن الماء. ودخل الأطفال الثلاثة في حالة من الهستيريا الشديدة والحالة النفسية بعد أن فقدوا أطفالهم. أولا يرحمهم الله ويرحمهم في الجنة.

وتم تفصيله عندما انهار صاحب الجيب رحمه الله، وبحث عن العثور عليه ووجد بالقرب منه راعي غنم سوداني، وكان الرجل والزوجة والصبي في حالة عطش شديدة وظلمة. إعياء. لعب الرجل والشيطان لعبته، فقتل الرجل الذي لم يقاوم ودفنه بعيدًا، وكان عند غروب الشمس وبعد غروب الشمس ذهب السودانيون إلى الأسرة المنكوبة، وذهب الملعون إلى الأم العظيمة الفقيرة. مع كتب الوصايا التي لا تحيد عنه. علي لام المسكينة التي كانت عاجزة وعاجزة عنها، ثم قتلها السودانيون بنفس الطريقة التي قتل بها الأطفال الصغار بوضع التراب في فم الزوجة والاعتداء عليها بعد وفاتها. والزوج مفقود وهم لا يعلمون اين ذهب ؟؟؟؟؟؟؟

وبعد سنوات من القضية، ذهب السودانيون إلى جازان. هذا ما تم نقله لي للتسلل عبر الحدود إلى السودان وكان يرافق سودانيًا. ووقعت بينهما مشاكل في الذهب الذي كان معه، وهو ذهب الزوجة التي قتلتها وزوجها وأولادها. كانت هناك مشكلة بينه وبين السودانيين بخصوص الذهب فقتل صديقه الذي كان من بلدة وذهب إلى الحدود. اعتقله حرس الحدود ووجدوا الذهب معه. وتم الحصول على جثة السوداني الذي قتل قرب الحدود وسلمتها للسلطات الأمنية. اعترف بقتل صديق السوداني ولكن السؤال من أين حصلت على الذهب؟ بعد التحقيق معه، اعترف بقتل الأسرة التي كانت بالقرب من الجوف ودفن الرجل الذي أخذ الذهب الذي كشف أسرار القضية التي كنا نظن أنها مسألة قدر وليس عمل، و الرجل الذي فقد في الدم لكنه قتل ودفن بالقرب من الحادث. هذا تفصيل للحادثة التي اعتبرناها قدرًا ومصيرًا. لعن الله السودانيين بدلا من انقاذ الاسرة قتلهم بطريقة احترافية ولكن الله ينتظر ولا يهمل المحرمات وبقدرة الله وبشر القاتل بالموت ولو بعد حين.


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *